Sunday, August 15, 2010

وداعا غازي القصيبي


عجـبـاً ! كـيـف اتـخـذنـاكَ صـديـقـاً ؟
وحَـسـبــنــاك أخــــــاً بَــــــراً شـقـيــقــا ؟

وأخـــــذنــــــاك إلــــــــــــى أضــــلاعــــنــــا
وسَـقـيــنــاك مِــــــن الـــحُـــبِّ رحِــيــقـــا

واقـتـسـمـنــا كِـــسْـــرةَ الــخُــبـــز مـــعــــاً
وكـتـبــنــا بــالــدِّمـــا عـــهــــداً وثــيــقـــا

وزرعـــــنــــــاكَ عــــــلــــــى أجـــفـــانِـــنـــا
ونـشــرنــا فــوقـــكَ الــهُـــدْبَ الـورِيــقــا

وزَعَـمْـنَـاك ولــــم تَــبْــرقْ ســنــاً
وكـسـونـاك ولـــم تـلـمـع بـرِيـقــا

سَـيــفــنــا كـــنــــت تــــأمــــلْ ســيــفــنــا
كـيـف أهــدى قلبـنـا الـجُــرح العمـيـقـا

دِرعــــنــــا كــــنـــــت وهـــــــــذا دِرعــــنـــــا
حَـربــة فـــي ظـهـرنــا شــبــت حـريـقــا

جـيـشـنـا كــنــتَ أجــــبْ يــــا جـيـشـنـا
كيفَ ضَيَّعْتَ إلى القدس الطريقا

ذلــــــــك الــعـــمـــلاق مــــــــا أبــشـــعـــه
في الدُّجى .. يغتـال عُصفـوراً رقيقـا

مُـــسِــــخَ الـــفــــارسُ لـــصــــاً قــــاتــــلاً
مُــسِـــخَ الـــفـــارسُ كَـــذَّابـــاً صَـفِـيــقــا

رحـــمــــةُ الله عــلــيـــهِ إنـــــــهُ مـــــــات
.. هلْ عـاشَ الـذي خـانَ الرَّفيقـا ؟
غازي القصيبي في ذمة الله .. رحمة الله عليك

7 comments:

Hope said...

الله يرحمه و يغفر له
مثواه الجنه ان شاء الله

ضاق خلقي لما سمعت الخبر
=[

Reem said...

لا حول ولا قوة إلا بالله
رحمة الله عليه ..
اللهم إغفرله و أدخله فسيح جناتك ، يارب آمين

aL-NooR . said...

عسى مثواه الجنة
عسى ربي يرحمة
و يغمد روحه


:(

************

aL-NooR . said...

بخير ؟

Anonymous said...

شكرا على المعلومات العظيمة! لن لقد اكتشفت هذا خلاف ذلك!

Anonymous said...

اللهم اغفر له وعافه واعف عنه واكرم نزله واغسله بالماء والثلج والبر واجعل الفردوس مثواه وتجاوز اللهم عنه انه من عبادك الموحدين وان
عبدك اللذي لا يعلم ونغاضى عن معاصيه
وهواه انه من عبادك الموحديين
اللهم ارزقه دارا افضل من داره وزوجا افضل من زوجه وابناء افضل من ابنائه
يارب العالمين يا ارحم الراحمين

Anonymous said...

مجموع قطعة التسويق التحكم الاستعراض الكبير من التفاصيل التي كنت؟ وقد وردت في هذا المقال الموقع. أمل أتمكن من الحصول على بعض أكثر ربما الكثير من الاشياء على موقع الويب الخاص بك. وسوف يصل مرة أخرى.